“المتعاقد مالوش دية”.. عامل يدهسه القطار بعد 25 عام بمرور الشرقية والمحافظ يرفض صرف تعويض

0 677

“المتعاقد مالوش دية”.. حقيقة قاسية يعاني منها مئات الآلاف من العمال في مصر خلال السنوات الأخيرة مع إنتشار نظام العمل في الحكومة بنظام التعاقد والذي يحرم العمال من أبسط حقوقهم الآدمية في العمل ومنها حقهم في التعويض حال الوفاة أثناء تأدية العمل.

“وديع جرجس ابراهيم” مواطن مصري شرقاوي، يعمل في إدارة مرور الشرقية بمدينة الزقازيق منذ 25 عام بنظام التعاقد ، ويحصل على يومية بالكاد تكفيه وتكفي مصاريف اسرته الصغيرة، والمكونه منه وزوجته وولديه التوأم.

خرج عم وديع يوم الإثنين الماضى من مكان عمله ليلقي القمامة علي الجانب الآخر من السكة الحديد في مواجهة إدارة مرور الزقازيق، فكانت إرادة الله أن يدهسه القطار المتوجه إلي مدينة بلبيس أمام مقر عمله الذي ظل يعمل به بنظام التعاقد لمدة 25 عام.

ولما ذهب أهل أسرته إلي المحافظة ليصرفوا التعويض الذي يتم صرفه في الحالات المماثلة، خاصة أنه لقي مصرعه أثناء تأدية عمله، كانت المفاجأة في رد محافظ الشرقية اللواء خالد سعيد عليهم، حيث قال لهم كيف اصرف له تعويض وهو غير معين بإدارة المرور؟!.

جدير بالذكر أن أحد نواب البرلمان عن مدينة الزقازيق وهو “خالد العراقي” كان قد تقدم منذ مايزيد علي العام بطلب إلي محافظ الشرقية بخصوص العامل الفقيد “وديع جرجس” لتثبيته بإدارة المرور نظرا لقضاؤه 25 عام بنظام التعاقد، ورغم ان محافظ الشرقية زكي هذا الطلب في وقتها، إلا أنه لم يتم تفعيله، حتي توفي في حادثة القرار وأصبح مثل أي متعاقد “بدون دية”.

وفي تعليق لأهل الفقيد ومعارفه قالوا: نرجو من المحافظ أن يعتبره مثل أي ضحية من ضحايا حوادث القطارات ويتم صرف تعويض له، كما أننا ننتظر موقف مدير ادارة المرور الجديد بالشرقية ليتعاطف مع حالة انسانية خدم الادارة لمدة 25 سنة وقتل وهو يلقى قمامة إدارة المرور.

نقلا عن صفحة (السيد عبدالباقي)

صورة الفقيد وديع جرجس
صورة من طلب نائب الشرقية خالد العراقي للمحافظ لتثبيت وديع جرجس في المرور
جثة عم وديع علي السكة الحديد أمام مرور الزقازيق

Comments

comments

يمكنك ايضاً قراءة المزيد لنفس الكاتب

Comments

تحميل...