من المعتقل “جمال عبد الحكيم” إلى المعتقل “أندرو ناصف”: كلي يقين أننا سنتشارك غدا وطن العدل والسلام

0 305

نشر عدد من نشطاء الشرقية رسالة قام بكتابتها “جمال عبدالحكيم” عضو حزب “العيش والحرية” -تحت التأسيس- إلي صديقه وزميله بنفس الحزب “آندرو ناصف” من خلف جدران المعتقل الذي ضمهما سويا منذ ما يقرب من الثلاث أشهر علي خلفية قضية تيران وصنافير.

ووجه عبدالحكيم رسالته إلي رفيقه آندرو ناصف قائلا:

“(شريك العمر)
منذ اللحظه الاولي لاعتقاله وانا احاول ان اكتب عنه لكن دائما ما كانت تسيطر على مشاعر العجز والذنب فلا اعرف من اين ابدأ او كيف انتهى.

فكلما تذكرته لم اجد سوي الصمت معبرا عما اشعر به اسرح ف ذكرياتي فلا اجده غائبا ف اي مشهد فضحكته كانت مكمله لجميع مشاهد الفرحه التي عشتها ولكلماته تاثير كبير ف تغير جميع مشاهد الحزن والاذي التي مررت بها فلا اذكر موقف واحدا فرح كان او حزن الا ووجدته بجواري يشاركني اياه هكذا عاهدته وعاهده جميع اصدقائه جدع.

شاء القدر ان انكون شركاء ف القريه التي نشأنا فيها كذلك الجامعه والكليه التي ندرس بها حتي معشوقنا نادي الزمالك قد تشاركنا حبه واغانيه
“اندر” كما يحلو لأمي ان تنادي عليه
من يصدق ان اندرو ناصف نصحي صليب متهم بالانضمام لجماعه ارهابيه وفقا لقانون الارهاب؟؟ !!

ليس فقط اسمه من يجعل هذا الاهتمام مضحك وهزلي لكن من يعرف اندرو يعرف كم هو كاره للظلم والقتل والارهاب وكم هو عاشق للعدل والحريه والحياه.

اعلم ان السجن عتمه وظلم لكني اعلم جيدا ان ضحكتك لن تفارقك كثيرا ما كنت
تعلمت منه الكثير وكنت دائما اتعجب و
اتسائل كيف له كل هذا الكم من النقاء؟؟ كيف له كل هذا الكم من التفاني والاخلاص ف الحلم؟؟

اما عن الحلم فانه الشراكه الاكبر التي جمعتنا ذلك الحلم الذي انتظرناه كثيرا هو حلم العيش ف وطن العدل والسلام
اخيرا ياصديقي مثلما تشاركنا بالامس ف كل ذلك وتشاركنا اليوم ف الزنزانه كلي يقين ان نتشارك غدا ف وطن العدل والسلام الذي كثيرا ما حلمت به”

Comments

comments

يمكنك ايضاً قراءة المزيد لنفس الكاتب

Comments

تحميل...